هل تتأثر إعلانات نجوم كرة القدم بالوداع المبكر للمونديال؟

29

هل يتأثر تواجد نجوم كرة القدم فى الإعلانات التجارية بالنتائج المحققة مع مختلف الأندية والمنتخبات؟ هل تتأثر إعلانات كريستيانو رونالدو وليونيل ميسى ونيمار بعد الخروج المبكر لمنتخبات البرتغال والأرجنتين والبرازيل من بطولة كأس العالم المقامة حالياً فى روسيا؟.

بالطبع لا.. فهؤلاء النجوم فى المقام الأول يمتلكون شعبية واسعة بمختلف أنحاء العالم، ولا يمكن أن تتأثر شعبيتهم بأى حال من الأحوال بإخفاقاتهم مع الأندية أو المنتخب الوطنية، كما تتسابق الشركات العالمية للحصول على توقيع هؤلاء النجوم مقابل الملايين من الدولارات أو اليوروهات نظير الدعاية لمنتجاتهم.

ليس هذا فحسب، هل تعلم أن معظم نجوم كرة القدم فى الدوريات الكبرى لديها حق بيع صورها إلى شركات دعاية وإعلان مقابل أموال طائلة؟، على سبيل المثال كريستيانو رونالدو يتقاسم حقوقه الإعلانية مع فريقه ريال مدريد، حيث يمتلك النجم البرتغالى 60% من بيع حقوق صوره فيما يحصل النادى الملكى على 40% من عوائد بيع صور اللاعب وفقا لعقد موقع من الطرفين.

كريستيانو رونالدو، منذ فترة طويلة، أعلن بيع حقوقه التجارية ومنها صوره الخاصة لصالح رجل الأعمال السنغافورى الشهير بيتر ليم أحد أكبر المساهمين فى نادى فالنسيا.

ما هى الحقوق الإعلانية للصور؟

باختصار، "حقوق الصورة" هى حقوق الملكية للفرد فى صورة نفسه، والخصائص الفريدة الأخرى المرتبطة بشخصيتهم (مثل التوقيع عليها).

كل شخص لديه الحق فى امتلاك ومراقبة وإدارة صوره الخاصة، كما الحال مع العلامات التجارية للشركات الكبرى، أو حقوق النشر للحصول على عمل فنى، توفر الحقوق للصور حماية أصحابها ضد الأشخاص غير المرخص لهم بادعاء ملكية هذه الحقوق.

كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

على سبيل المثال، أجر كريستيانو رونالدو السنوى فى حدود 22 مليون يورو من فريق ريال مدريد، فى حين يصل دخله بالإضافة إلى الأرباح التجارية أكثر من 30 مليون يورو سنويا.

صورة اللاعب والنادى

تعتبر صورة احتفال النجم الأرجنتينى سيرجيو أجويرو، مهاجم مانشستر سيتى، عندما سجل هدف اقتناص اللقب الأول لفريقه منذ 44 عاما فى 2012 أمام كوينز بارك رينجرز، من أكثر الصور التى بيعت فى إنجلترا، حيث يكون فى مثل هذه الصور المرتبطة بمناسبات تاريخية النصيب الأكبر من عوائد البيع للاعب، ولكن فى حال تواجد ثلاثة لاعبين أو أكثر بجانب أجويرو هذه الصورة ستكون من حق النادى وليس اللاعب وتعود عوائد بيعها للفريق وليس للاعب.

إضافة تعليق
موضوعات متعلقة..

الكرة الذهبية تعود إلى الملعب.. هازارد ومبابى ودى بروين وجريزمان ومودريتش يخطفون الأضواء بعد إقصاء ميسي ورونالدو ونيمار فى كأس العالم 2018.. وبطل المونديال يحسم هوية الفائز بلقب الأفضل بعد خروج الكبار

المصدر

اترك رد