كومباني يقرّ من هو الفريق الأقوى

27

وأشار كومباني إلى أن منتخب السامبا "يملك دائما الطرق لتشكيل خطورة على أي فريق"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وعن حظوظ منتخب بلاده أمام البرازيل، قال: "لا أحد منا يذهب إلى النوم وهو يفكر (لقد خسرنا مسبقا ضد البرازيل)، دفاعيا هم أقوياء ويكسبون المواجهات الثنائية، ومن الناحية الهجومية لا يخافون من مواجهة لاعب ضد لاعب، ولا يخافون من الجهد الفردي، لديهم دائما سلاح يستخدمونه لحل كل المعوقات".

وأوضح اللاعب البلجيكي أن فريقه سيواجه البرازيل "بأسلوب جماعي مباشر"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه "في حال خاض فريقه مباراة فردية، فسيخسر".

وعما إذا كان أداء البرازيل سيدفع بلجيكا للعب بطريقة أقل اندفاعا هجوميا، قال كومباني: "لا ينبغي على أي فريق أن يلعب خلافا لطبيعته، يجب أن تبقى فلسفتنا في اللعب كما هي. حتى البرازيل التي تعتبر قوية جدا هجوميا، لا تخشى الدفاع بكتلة من اللاعبين، يبقون هادئين، هادئين ومتكاملين. لكنهم يملكون دائما الطرق لتشكيل خطورة على أي فريق".

وفيما يتعلق بالانتقادات التي تعرض لها البرازيلي نيمار، بسبب تظاهره بالسقوط والتعرض للإصابة، قال كومباني: "بالنسبة لي، لا يهمني. إذا أصبحت مباراة فردية فليس لدينا أي حظ، لكن إذا لعبنا بطريقة جماعية، إذا قاتل بعضنا من أجل البعض الآخر، فيمكننا التأهل، وهذا ما يهمني".

وأشار المدافع البلجيكي إلى أن فريقه لديه قدرة بدنية جيدة، ويعتمد أسلوب اللعب بالتمريرات بين الخطوط ولعب كرات أرضية، موضحا في الوقت نفسه أنه لا يجب الاستخفاف بالحالة البدنية لدى منتخب البرازيل "كونه يملك لاعبين أقوياء في الدفاع".

كما أعرب كومباني عن أنه كان يرغب في مواجهة البرازيل في المباراة النهائية، معتبرا أن اللاعبين سيتعاملون مع هذه المباراة المرتقبة وكأنها النهائية بالفعل.

وبالحديث عن تسمية الجيل الحالي في منتخب بلجيكا بـ "الجيل الذهبي"، قال كومباني: "لم يقل أحد لنفسه (سنطلق على أنفسنا اسم الجيل الذهبي)، نحن لا نهتم، لكن هذه المباراة ضد البرازيل ستحدد من نحن".

وتابع: "لكنها ستكون حاسمة للبرازيل أيضا، لا أحد لدينا يتحدث عن التراجع، ثم هناك الكثير من الضغط على هذه المباراة ولا أحد يعرف ما سيكون موقف اللاعبين بمجرد دخولهم أرض الملعب، ولا حتى المدرب".

المصدر

اترك رد