زين الدين زيدان ” الاسم وحده يكفى “

86

مع بداية العد التنازلى لانطلاق مونديال روسيا 2018 يعد المنتخب الفرنسى من المرشحين الاقوياء للفوز بهذه النسخة من كأس العالم.

و عند ذكر منتخب الديوك لابد من الحديث عن أحد أذكى من لمس كرة القدم وهو زين الدين زيدان الذي قاد منتخب بلاده للفوز بكأس العالم 1998 لأول مرة في تاريخ فرنسا والوصول إلى نهائي 2006.

لاعب كرة قدم فرنسي سابق ومدرب نادي ريال مدريد الحالي، ولد في يونيو 1972 في مارسيليا ، جزائري الأصل، أحرز مع منتخب بلاده كأس العالم 98 وأتبعه بكأس أمم أوروبا ثم كأس القارات.

حصل على جائزة أفضل لاعب في العالم3 مرات، بدأ مسيرته الكروية مع نادى كان الفرنسي عام 1988، وانتقل بعدها إلى نادي بوردو الفرنسي، وفاز معهم بكأس إنترتوتو عام 1995، وحصلوا على المركز الثاني في كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1999،

ثم انتقل إلى نادي يوفنتوس، فاز مع الفريق بالدوري الإيطالي مرتين وصلوا إلى نهائيين متتاليين في بطولة دوري أبطال أوروبا، عام 2001 انتقل إلى نادي ريال مدريد الإسباني بصفقة هي الأكبر في تاريخ كرة القدم حيث دفع نادي ريال مدريد 75.6 مليون يورو ، و في الموسم الأول مع الريال قادهم إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا بعد أن تغلب على باير ليفركوزن الألماني بهدف خيالي

 وفي الموسم الثاني حقق بطولة الدوري الأسباني، في 7 مايو 2006 لعب زيدان آخر مباراة له في ملعب نادي ريال مدريد سانتياغو برنابيو، وكانت أمام نادي فياريال الإسباني ، يعتبر من أهم وأكبر اللاعبين الذين ساهموا في إنجازات ريال مدريد.

تاريخ زيدان مع منتخب الديوك

لعب أول مباراة دولية له مع منتخب فرنسا في 17 أغسطس 1994، كان زيدان عضوا في منتخب فرنسا الفائز بكأس العالم 1998، وفي النهائي أمام منتخب البرازيل سجل زيدان هدفين بالرأس ليقود فرنسا للفوز على البرازيل 3-0، والظفر بكأس العالم للمرة الأولى في تاريخ الديوك.

 ساعد فريقه في بطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2000 على الحصول علي اللقب ، وبذلك أصبحت فرنسا أول منتخب أوروبي يفوز بكأس العالم وبعده بطولة أمم أوروبا، وأصبح الفريق في المركز الأول في تصنيف فيفا العالمي، عانى منتخب فرنسا في طريقه إلى التأهل إلى كأس العالم 2006، ساعد زيدان المنتخب على التأهل إلى كأس العالم ، لعب مباراته رقم 100 مع منتخب فرنسا في مايو 2006 أمام منتخب المكسيك، لعب زيدان مباراته النهائية الثانية في كأس العالم امام ايطاليا وكانت آخر مباراة في مسيرته الكروية، سجل هدفاً في الدقيقة السابعة من زمن المباراة من ركلة جزاء، وقد أصبح أحد أربعة لاعبين يسجلون أهداف في نهائيين مختلفين لكأس العالم ولكنه تعرض للطرد في الدقيقة 110 بسبب حركة غير رياضية بينه وبين ماركو ماتيراتزي، وبالرغم من هذا الطرد، فإن زيدان قد اختير أفضل لاعب في كأس العالم 2006، وكان الطرد هو اخر علاقة زيدان بالكرة كلاعب، قبل ان يدخل مجال التدريب واصبح الان مديرا فنيا لريال مدريد.

اترك رد