دييغو أرماندو مارادونا

99

دييغو أرماندو مارادونا

بالإسبانية

 Diego Armando Maradona

هو لاعب كرة قدم أرجنتيني  ويعتبره الكثيرون أفضل لاعب في تاريخ واللاعب الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الكرة كرة القدم ، مواليد 30 أكتوبر 1960

شارك في اربع بطولات لكأس العالم ، وقاد بلادة للفوز علي المانيا الغربية في عام 1986 وفاز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في البطولة

وتتميز هذه البطولة بأغرب هدفين في مباراة انجلترا وسجل مارادونا الهدف الأول بيده ويعتبر من اشهر الاهداف في عالم كرة القدم  والهدف الثاني علي تم تسجيلة علي بعد 60 متر من المرمي بعد مراوغة 6 لاعبين من منتخب انجلترا ومصنف كهدف القرن

بدأ مارادونا مشواره مع الاحتراف يوم 20 أكتوبر 1976في نادي ارجنتينوس جونيورز ولعب هناك بين عامي 1976 و 1981، وسجل 115 هدفا في 167 مباراة قبل انتقاله بمليون جنيه استرليني لبوكا جونيورز.

بعد أن انضم في نصف الموسم مع بوكا موسم1981، لعب مارادونا في بطولة الدوري وتسلم أول ميدالية له في العام 1982

. قدم نادي شيفيلد يونايتد الإنكليزي عرضا له في حين كان يلعب لارجنتينوس جونيورز مبلغا وقدره 180،000 جنيه استرليني لخدماته ولكنه رفض العرض.

وفي عام 1982 انتقل الي نادي برشلونة برقم خيالي في ذلك الوقت حيث بلغ اجمالي العقد 5 ملايين جنية استرليني لكنة واجه بعض المشاكل خصوصا بعد الاصابه في الكاحل واصابتة بالتهاب في الكبد

وكانت نقطة التحول مع نادي نابولي الايطالي وانتقل لة عام 1984 برقم قياسي جديد ( 6.9 مليون جنية استرليني )

وسرعان ما أصبح معشوق الجماهير في نابولي وتوالت انتصاراتة ، فاز نابولي بقيادة مارادونا، بالدوري الدرجة الأولى الإيطالي الوحيد للبطولة الإيطالية في عام 1986–87 و1989–90، وحققوا الترتيب الثاني في الدوري مرتين، في 1987–88 و 1988–89. شملت القابا أخرى في عهد مارادونا في نابولي وهو كأس إيطاليا في عام 1987، والمركز الثاني في البطولة نفسها في عام 1989،

حاز نابولي على كأس الإتحاد الأوروبي في عام 1989 وكأس السوبر الإيطالي عام 1990. وكان مارادونا هدّافاً للدوري الإيطالي موسم 1987–88.

توقف مارادونا لمدة 15 شهراً بسبب تعاطيه الكوكائين، ومن ثم لعب في صفوف نادي إشبيلية-1992) 93) ونيويلز أولد بويز (1993)، وبوكا جونيورز  في  ( 1995 الي  1997 ) وقد حاول تدريب بعض الأندية، إلا أنه لم يحقق نجاحاً كبيراً في هذا المجال.

اعتزل في 30 أكتوبر 1997 تولى تدريب منتخب الأرجنتين خلال كأس العالم 2010. عرفت حالته الصحية تذبذبا كبيرا، وقد نقل للمستشفى مرات عديدة في حالات مستعجلة بسبب المخدرات والوزن الزائد. انتقل إلى كوبا للعلاج من الإدمان تحت نفقة الزعيم الكوبي فيديل كاسترو.. لكنه ظل رغم ذلك عدو الصحافة الرياضية اللدود بالأرجنتين.

اترك رد